أين وردت الإشارة لوفاة النبي ﷺ في القرآن الكريم؟

الثلاثاء 29 يناير 2019
أخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 6:16 صباحًا
أين وردت الإشارة لوفاة النبي ﷺ في القرآن الكريم؟

هل تعلمون أين وردت الإشارة إلى وفاة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بلفظ (نتوفينك) في القرءان الكريم ؟
 في ثلاث آيات والمخاطب بها هو النبي صلى الله عليه وسلم..
وردت كلمة (نتوفينك)

فما علاقة ذلك بعمر النبي وتاريخ وفاته، وكلنا يعلم أنه توفي وعمره 63 سنة ؟؟

ونعلم أن عمر النبي الكريم مقسم إلى 3 مراحل..

نعلم أنه مكث في المدينة 10 سنوات…

وقبلها مكث في مكة 13 سنة..

وقبلها مكث 40 سنة قبل النبوة..

فهل يمكن أن نجد هذه الأعداد بالضبط (10-13-40)،

تتجلى مع الكلمة التي تتحدث عن وفاة النبي (نتوفينك)؟؟

دعونا نكتب الآيات الثلاث:

قال تعالى:

١- ﴿وَ إِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ ثُمَّ اللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ﴾
[يونس 10 ]

٢- ﴿وَ إِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَ عَلَيْنَا الْحِسَابُ﴾
[الرعد 13 ]

٣- ﴿فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ﴾
[غافر 40 ]

انظر علي ارقام الايات ( 10+13 +40 ) المجموع 63

لقد وضع الله هذه الآيات الثلاث في

سور نظنها عشوائية ولكن عندما ندقق النظر بأرقام السور نجدها كما يلي:

1- سورة يونس ترتيبها في المصحف رقم 10 وهو عدد سنوات الدعوة بالمدينة!!

2- سورة الرعد ترتيبها 13 وهو عدد سنوات الدعوة في مكة

3- سورة غافر ترتيبها 40 وهي المدة التي عاشها النبي قبل البعثة..

والمجموع هو:

10 + 13 + 40 = 63 عمر النبي صلى الله عليه وسلم..

فهل يمكن لإنسان أن يخاطب نفسه بكلمة (نتوفينك) ثم يضع هذه الكلمة في ثلاث سور بحيث يأتي ترتيب السور الثلاث مطابقاً لمراحل النبوة …

هل يمكن لبشر أن يحدد تاريخ وفاته؟ أم أنه رسول صادق في دعوته إلى الله ؟

ويبقى السؤال الإلهي لمن يشك بهذا القرآن :

ـ ﷽
﴿أَفَسِحْرٌ هَٰذَا أَمْ أَنْتُمْ لَاتُبْصِرُونَ﴾ 

اتـرك تـعـلـيـق 14 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مزايا نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.